خطأ، هذه الصورة قديمة ولا تُظهر الزعيم الكوري الشمالي يصافح مصابة بكورونا المستجد

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-202

تداول عشرات آلاف مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي صورة على أنها تُظهر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون يصافح أول مصابة بكورونا المستجد من دون اتخاذ تدابير وقائية، لكن الصورة قديمة ولا علاقة لها بانتشار الفيروس.

يضم المنشور صورتين، تظهر الأولى صاروخاً في حين يبدو في الثانية الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون وهو يصافح مريضة على سرير مستشفى. وكتب في التعليق المرافق "بعد تسجيل أول حالة كورونا لامرأة في كوريا الشمالية، الرئيس جيم كونغ يزورها بدون كمامات يصافحها بدون قفازات". ويضيف المنشور أن الزعيم الكوري الشمالي "أمر وزير دفاعه بتجهيز القنبلة الكهرومغناطيسية ويهدد بإرجاع أميركا 300 سنة إلى الوراء إن لم يحصل على اللقاح هذا المساء لأنها صانعة الفيروس الشيطان على حد قوله…".

وقد أخطأ صاحب المنشور باسم الزعيم الكوري فكتبه جيم كونغ بدلاً من كيم جونغ أون.

صورة ملتقطة من الشاشة في 20 آذار/مارس 2020 عن موقع فيسبوك

بدأ تداول هذا المنشور في 17 آذار/مارس 2020 بحسب ما وقع عليه فريق تقصي صحة الأخبار في وكالة فرانس برس وقد حصد من هذه الصفحة وحدها أكثر من سبعة آلاف مشاركة.
 

صورة قديمة

لكن صورة المنشور قديمة ومتوفرة على موقع وكالة فرانس برس AFP FORUM وقد وزعتها وكالة الأنباء المركزية الكورية في 24 نيسان/أبريل 2018 وهي تظهر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون مخاطبا سائحة صينية مصابة بجروح في مستشفى خلال زيارة برفقة السفير الصيني لدى بلاده لي جينجون. 

صورة ملتقطة من الشاشة في 20 آذار/ مارس 2020 عن موقع AFPFORUM

وكان 32 سائحاً صينياً وأربعة كوريين شماليين لقوا مصرعهم في حادث حافلة جنوب العاصمة بيونغ يانغ على ما أفادت به وقتذاك وكالة الأنباء الصينية ومسؤولون صينيون.

أما التهديدات المزعومة التي تحدّث عنها المنشور، قصف الولايات المتحدة إن لم تزوّد كوريا الشمالية بلقاح ضدّ الفيروس، فلا أثر لها على وسائل الإعلام في العالم.