هذا الفيديو نُشر قبل عامين على الأقلّ ولا علاقة له بالمواجهات الحاليّة في الصحراء الغربيّة

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2020

غداة إعلان المغرب شنّ عمليّة عسكريّة في الصحراء الغربية ضدّ جبهة البوليساريو، تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي فيديو قيل إنه يُظهر قصف قوات الجبهة لمواقع الجيش المغربي. لكن الادعاء خطأ، والفيديو منشور قبل عامين على الأقل على أنه يصوّر قصفاً سعودياً على المتمردين الحوثيين في اليمن.

يُظهر الفيديو ما يبدو أنه إطلاق متتابع لصواريخ ليلاً وسط صيحات التكبير.

وقد تداوله في هذا السياق مستخدمون على موقعي تويتر فيسبوك.

وجاء في التعليق المرافق: "فيديو لحظات قصف جبهة البوليساريو لمواقع الجيش المغربي".

ويأتي انتشار هذا الفيديو بعد ساعات على إعلان المغرب شنّ عمليّة عسكريّة في منطقة الكركرات، وهي منطقة عازلة في الصحراء الغربية على الحدود مع موريتانيا.

وقال المغرب إن العملية تأتي بعد إقفال أعضاء من جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو) منذ 21 تشرين الأول/أكتوبر، الطريق الذي تمر منه خصوصاً شاحنات نقل بضائع نحو موريتانيا وبلدان إفريقيا جنوب الصحراء.

أما البوليساريو، فقد أعلن وزير خارجيتها محمد سالم ولد السالك في اتصال مع وكالة فرانس برس من الجزائر أن "الحرب بدأت" وأن "المغرب ألغى وقف إطلاق النار" الموقّع عام 1991، وأن قوات جبهته تجد نفسها "في حالة الدفاع عن النفس".

حقيقة الفيديو

لكن الفيديو المتداول لا علاقة له بكلّ ذلك.

فقد أظهر تقطيعه إلى مشاهد ثابتة والتفتيش عنها على محرّكات البحث، أنه منشور في آذار/مارس من العام 2018.

وقيل حينها في التعليق المرفق به إنه يُظهر قصفاً سعودياً على المتمردين الحوثيين في اليمن.

لم يتثبّت صحافيو خدمة تقصّي صحّة الأخبار من مكان الفيديو المصوّر ليلاً ومن زمانه، لكن مجرّد نشره عام 2018 ينفي أن يكون لقصف حديث بين البوليساريو والجيش المغربي.