(AFP / -)

السلطات اللبنانية لم تفرض مبالغ مالية على السوريين الراغبين في المرور بأراضيها بداعي السفر من بلدهم أو العودة إليه

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-202

 تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي ولاسيّما في لبنان وسوريا خبراً عن فرض السلطات اللبنانية مبالغ مالية تراوح بين مئة دولار أميركي و800 دولار على المواطنين السوريين الراغبين في المرور على أراضيها للسفر إلى الخارج أو العودة إلى بلدهم، لكن هذا الخبر غير صحيح بحسب سلطة الجوازات اللبنانية.

جاء في المنشور أن السلطات اللبنانية فرضت "على كلّ مواطن سوري مغترب يدخل أراضيها بسبب السفر لسوريا دفع مبلغ 800 دولار".

وأضاف "لبنان يمنع سفر أي مواطن سوري عن طريقه (..) من دون دفع مبلغ 100 دولار".

صورة ملتقطة من الشاشة في 22 تموز/يوليو 2020 من موقع فيسبوك

ونسب المنشور هذا الخبر إلى جهاز الأمن العام اللبناني.

وانتشر هذا الخبر على موقعي تويتر وفيسبوك حيث شاركه مئات المستخدمين.

الأمن العام اللبناني: لم نفرض رسوماً على السوريين

لكن مصدراً في الأمن العام اللبناني نفى لمكتب وكالة فرانس برس في بيروت هذا الخبر.

وقال المصدر "هذا الخبر غير صحيح" مؤكداً أن السلطات لم تفرض على السوريين أياً من هذه الرسوم.

وفي وقت سابق من يوم الأربعاء 22 تموز/يوليو 2020، أعلن الأمن العام في بيان السماح "للراغبين بالمرور ترانزيت من سوريا عبر لبنان للسفر عبر المطار شرط حيازتهم على تذكرة سفر وحضورهم قبل 24 ساعة كحدّ أقصى من موعد الطائرة".