نائبة الرئيس الاميركي كامالا هاريس تتلقى لقاح كورونا في 29 كانون الاول/ديسمبر في واشنطن (ا ف ب / أليكس أديلمين)

هل تلقّت نائبة جو بايدن لقاح كورونا فعلاً أم تظاهرت بذلك أمام المصوّرين؟

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو قيل إنه يُظهر نائبة الرئيس الأميركي المنتخب كامالا هاريس وهي تتظاهر بتلقّي لقاح كورونا من حقنة لا إبرة فيها. لكن الادعاء خطأ وهذا النوع من الحقن ذات الأغطية البلاستيكية معتمد عالمياً.

يُظهر الفيديو كامالا هاريس نائبة الرئيس المنتخب جو بايدن، تضع كمامة مع من يبدو أنها ممرضة أو طبيبة وهي تعطيها حقنة، وأُرفق بتعليق: "لقطة فيديو تثير الجدل تبيّن ادعاء نائبة الرئيس الأميركي جو بايدن حصولها على اللقاح المضاد لفيروس كورونا".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 8 كانون الثاني/يناير 2021 من موقع فيسبوك

وشكّك ناشرو الفيديو في أن تكون هاريس قد تلقّت فعلاً اللقاح، مستندين إلى أن "الطبيبة لم تستطع إعادة رأس الحقنة لتظهر كأنها اعطتها لهاريس، ما اضطرها لإرجاعها بالضغط على يدّ الكرسي".

وبالفعل، تظهر الممرضة أو الطبيبة في المقطع وهي تلوي الإبرة بيد الكرسي.

وشوهد الفيديو عشرات آلاف المرّات على مواقع التواصل الاجتماعي بلغات عدّة منها العربية والفرنسية، على موقعي فيسبوك وتويتر.

هل تلقّت هاريس لقاح كورونا؟

بحسب صحافيي مكتب وكالة فرانس برس في واشنطن، توجّهت هاريس في التاسع والعشرين من كانون الأول/ديسمبر الماضي إلى مركز "يونايتد ميديكل سنتر" لتلقّي لقاح كورونا.

هل كانت الحقنة من دون إبرة؟

في فيديو نشرته صحيفة "لوس أنجليس تايمز" على يوتيوب، يمكن رؤية الإبرة بوضوح عند الثانيتين 13 و26.

وفي صورة التقطها مصوّرو فرانس برس في المركز، يمكن مشاهدة الإبرة خلال تلقي هاريس اللقاح.

ما قصة الغطاء البلاستيكي إذاً

أما بالنسبة للغطاء البلاستيكي الذي يمكن رؤيته بوضوح عند الثانية 31 من الفيديو (حين تظهر الممرضة وهي تطوي الغطاء بعد حقن هاريس) فهي آلية آمنة ومعتمدة عالمياً. وقد تنبّه مستخدمون لهذا الأمر وذكروه في التعليقات باللغة الفرنسية.

وبالفعل، توصي منظمة الصحّة العالمية باستخدام هذا النوع من الإبر، أي تلك المزوّدة بغطاء بلاستيكي يمتدّ على طول الإبرة لتغطيتها بعد استعمالها.

 
كوفيد-19