(AFP / Yoshikazu Tsuno)

هذه الصورة تظهر تدريب موظفي شركة يابانيّة لتصنيع ملمّع أحذية وليست لكسر "حاجز التكبّر" لدى المدراء

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

عشرات آلاف المشاركات حصدتها صورة متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي منذ سنوات، يدّعي ناشروها أنّها تظهر مدراء أكبر شركة في اليابان وهم يمسحون أحذية الموظفين الجدد ليكسروا حاجز التكبّر في نفوسهم. لكنّ الصورة التي وزّعتها وكالة فرانس برس عام 2013 تظهر موظفي شركة لتصنيع ملمّع الأحذية وهم يدرّبون الموظّفين الجدد على استخدام منتجات الشركة.

يبدو في الصورة رجالٌ بملابس رسميّة يمسحون أحذية مَن هم أمامهم فيما يقف آخرون في الخلف. وقد جاء في النصّ المرافق للصورة "ليسوا ماسحي أحذية، إنما هم مدراء أكبر شركة في اليابان، اعتادوا على مسح أحذية الموظفين الجدد ليكسروا حاجز التكبّر في نفوسهم وحاجز التخوّف في نفوس الموظفين الجدد".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 30 تشرين الأول/أكتوبر 2020 عن موقع فيسبوك

ويضيف النصّ أنّ الإخلاص في العمل هو المعيار في اليابان ولا تملّق للمسؤول لأنّه موظّف كباقي الموظّفين. 

كوكب اليابان

حظيت الصورة بعشرات آلاف المشاركات خلال السنوات الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي وهي واحدة من ادعاءات تنسب إلى اليابانيين لناحية أخلاقياتهم في العمل أو التزامهم بالوقت أو التطور التكنولوجي في "كوكب اليابان" كما يسمّيها كثير من المستخدمين وتحظى بانتشار كبير. 

وقد نشرت خدمة تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس تقارير عنها (2,1). فهل تندرج الصورة المتداولة في الإطار نفسه؟

شركة لتصنيع ملمّع أحذية 

سرعان ما تعرّف صحافيو فرانس برس إلى الصورة التي وزّعتها الوكالة عام 2013. 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 30 تشرين الأول/أكتوبر 2020 عن موقع AFPforum

ويظهر فيها موظف كبير في شركة كولومبوس اليابانيّة المصنّعة لملمّع الأحذية، وهو يمسح حذاء موظّف جديد خلال احتفال ترحيب بالموظّفين الجدد.

ويقوم كبار الموظّفين خلال الاستقبال بتعليم زملائهم الجدد كيفيّة استخدام منتجات الشركة عبر مسح أحذيتهم، ليعود الموظّون ويطبّقوا ما تعلّموه من مهارات عبر مسح أحذية مدرائهم.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 30 تشرين الأول/أكتوبر 2020 عن موقع AFPforum