هذه الصورة لإسماعيل هنية في ملهى ليلي إسرائيلي مُركّبة

يتداول مستخدمون لموقع فيسبوك صورة يدّعي ناشروها أنها لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية في ملهى ليلي إسرائيلي. لكنّ الصورة في الحقيقة مركبة وتعود أصلا لأفيغدور ليبرمان زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني المتطرف.

بماذا نحقق؟

بدأ تداول هذه الصورة في السادس والعشرين من تموز/يوليو عام 2017 بحسب ما وقع عليه فريق تقصي صحة الأخبار في وكالة فرانس برس. ويبدو فيها إسماعيل هنية يرفع كأساً وكأنه يشرب نخباً، وفي الخلفيّة كتابات باللغة العبرية.

صورة ملتقطة من الشاشة في 12 آب/أغسطس 2019 عن موقع فيسبوك
 

وجاء في التعليق المرافق للصورة: "هنية في ملهى ليلي إسرائيلي- عن أي مقاومة تتحدثون وعن أي كرامة تتحاكون؟".

ونالت الصورة نحو 16 ألف مشاركة، وحظيت بآلاف التعليقات كما تناقلتها صفحات أخرى.

وتعود هذه الصورة بين الحين والآخر لتظهر من جديد على صفحات مستخدمين لفيسبوك فتنال في العديد من الأحيان تعليقات ومشاركات. ولا يزال تداولها مستمرا حتى تاريخ نشر هذا التقرير.

مصدر الصورة

لكن الصورة الحقيقية لا تُظهر إسماعيل هنيّة بل أفيغدور ليبرمان، وقد التقطها مصوّر لوكالة فرانس برس في الحادي عشر من شباط/فراير 2009 عند احتفال ليبرمان في القدس بحلول حزبه ثالثاً في الانتخابات التشريعية.

ويمكن العثور عليها هنا في أرشيف فرانس برس.

صورة ملتقطة من الشاشة في 12 آب/أغسطس 2019 عن موقع AFP FORUM

وعمد مستخدمون إلى تعديل الصورة من خلال إبدال وجه ليبرمان بوجه إسماعيل هنيّة.