شيخ الأزهر أحمد الطيب في أبو ظبي في 4 شباط/فبراير 2019 (أ ف ب / فنسنزو بينتو)

التغريدة المنسوبة لشيخ الأزهر عن ميزانيات المسلسلات مزيّفة

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة قيل إنها لتغريدة نُشرت على حساب شيخ الأزهر على موقع تويتر تنتقد الإنفاق الكبير على المسلسلات. لكن هذه التغريدة منسوبة زوراً لشيخ الأزهر الذي لم ينشر حسابه أي شيء من هذا القبيل.

جاء في هذه التغريدة: "المليارات التي تُصرف على المسلسلات بحجّة أنها تمثّل الواقع، لو صُرفت على الواقع نفسه لغيّرته".

وانتشرت صورة لهذه التغريدة المزعومة تبدو وكأنها ملتقطة من حساب شيخ الأزهر أحمد الطيّب، وتداولها آلاف المستخدمين على موقعي فيسبوك وتويتر

تغريدة منسوبة لشيخ الأزهر زوراً

لكن هذه الجملة تحتوي على أخطاء يُستبعد أن تمرّ على حساب شيخ الأزهر، منها غياب الشدّات والهمزات حيث يجب.

إضافة إلى ذلك، لم ترد الجملة في أي تغريدة على حساب الشيخ أحمد الطيّب على تويتر.

من جهة أخرى، يحمل الحساب الرسمي لشيخ الأزهر على تويتر، والموثّق بموجب العلامة الزرقاء، اسم "أحمد الطيب"، أما التغريدة المزعومة فتبدو وكأنها ملتقطة من حساب اسمه: "الإمام أحمد الطيّب"، ولا يمكن العثور على حساب بهذا الاسم على تويتر، ما يؤكّد أن التغريدة المزعومة مركّبة.

ويمكن قراءة عبارة "الكومنت الساخر" في خلفية التغريدة، لكن ذلك لم يحل دون نشر الكثيرين لها على أنها عبارة قالها حقاً شيخ الأزهر.

وفي شهر شباط/فبراير الماضي، حذّر متحدث باسم مشيخة الأزهر في اتصال مع وكالة فرانس برس من تصديق الأخبار والتصريحات المنسوبة لشيخ الأزهر على مواقع التواصل، ودعا إلى اعتماد التصريحات التي تُنشر على الصفحة الرسميّة حصراً.

من أين جاءت هذه العبارة؟

سبق أن ظهرت هذه العبارة على مواقع التواصل في السنوات الماضية، ولكنها لم تكن منسوبة لشيخ الأزهر أو لغيره، ويعود أقدم منشور عثر عليه صحافيو فرانس برس إلى العام 2015.