ماذا يعني اسم علامة GAP التجاريّة؟

يتداوال عشرات الآلاف من مستخدمي موقع فيسبوك منذ العام 2010 منشوراً يدّعي أنّ اسم علامة GAP التجاريّة يتألّف من الأحرف الأولى لكلمات Gay And Proud وترجمتها "مثليّ وفخور". لكنّ المقصود بتسمية الشركة الأميركيّة عند تأسيسها كان الفجوة بين الأجيال "Generation Gap".

 

بماذا نحقّق

جاء في نصّ المنشور المتداول "مرّ شاب في العشرينيات يلبس قميصاً كتب عليه (GAP) فاستوقفه شاب كندي من أصل عربي ومسلم … وشرح له معنى الكلمة قائلاً: هي ثلاثة حروف من ثلاث كلمات إنجليزية هي Gay And Proud وتعني مثلي الجنس وفخور.." 

وتابع النصّ المنشور بتاريخ 29 تموز/يوليو 2019  "انشرها فالكثير لا يعرفون معنى هذه الكلمة ولكم الأجر والثواب باذن الله…"

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 8 آب / أغسطس عن موقع فيسبوك

وبحسب ما وقع عليه فريق خدمة تقصّي صحّة الأخبار في فرانس برس، بدأ انتشار القصّة بالصيغة نفسها منذ العام 2010 واستمرّ انتشارها خلال تسع سنوات وحتى تاريخ إعداد هذا التقرير، وهنا أحدث هذه المنشورات. 

ونال هذا المنشور العائد إلى سنة 2015 أكثر من 72 ألف مشاركة، وحظي آخر يعود إلى العام 2014 بأكثر من 54 ألف مشاركة. إضافة إلى عشرات آلاف المشاركات على صفحات أخرى. 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 8 آب / أغسطس عن موقع فيسبوك

فما حقيقة هذا الادعاء؟

أسّس الزوجان الأميركيّان دونالد ودوريس فيشر عام  1969 متجراً لبيع الملابس في سان فرانسيسكو كان يتوجه إلى الشباب. وبحسب الموقع الرسميّ للشركة، كان دافع دونالد لإنشاء المتجر بسيطاً: لم يجد بنطال جينز يناسبه.

واختارت زوجته دوريس اسم The Gap في إشارة إلى الفجوة بين الأجيال (Generation Gap)، وهو مصطلح شاع في أواخر الستينيات لوصف الاختلاف الفكري والقيميّ بين جيلي الأبناء والآباء.

صورة ملتقطة من الشاشة عن الموقع الرسمي لشركة Gap

تحوّل اسم المتجر فيما بعد إلى ماركة تجاريّة للألبسة ومحلات بيع بالتجزئة، وتعمل الشركة اليوم في أكثر من 90 دولة.