هذا التصريح المنسوب لوزيرة الصحّة المصريّة عن الملابس وكورونا المستجدّ غير صحيح 

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-202

يتداول مستخدمون لموقع فيسبوك منشوراً يدّعي أنّ وزيرة الصحّة المصريّة طلبت من المواطنين الامتناع عن شراء الملابس من المحلات لأنها تنقل فيروس كورونا المستجدّ. لكنّ هذا التصريح مختلق كما أكّد مصدرٌ في وزارة الصحّة المصريّة لوكالة فرانس برس.

يستخدم المنشور صورة الوزيرة هالة زايد مع شعار موقع "اليوم السابع" وقد كتب على الصورة "وزيرة الصحّة: حفاظاً على سلامة المواطنين عدم شراء أي ملابس من المحلات لأنها تنقل فيروس كورونا من شخصٍ لآخر". 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 4 أيّار/ مايو 2020 عن موقع فيسبوك

حظيت الصورة بأكثر من 24 ألف مشاركة من هذه الصفحة فقط إضافة إلى آلاف المشاركات من صفحات أخرى.

عناصر مثيرة للشكّ

تبدو عناصر الصورة مغبّشة وذات نوعية سيئة، كما تظهر في النصّ أخطاء طباعيّة عدّة، ما يثير الشكّ في أن تكون حقيقيّة.

ويبدو أنّ الخطّ المستخدم وطريقة توزيع الكلمات لا تشبه الهويّة البصريّة التي تعتمدها صفحة اليوم السابع عبر فيسبوك.  

مقارنة بين المنشور المزيّف وأحد المنشورات الأصليّة من صفحة "اليوم السابع" الرسميّة على فيسبوك

 

"اليوم السابع" تحذّر من انتحال صفتها

أرشد التفتيش عبر محرّكات البحث باستخدام كلمات مفتاح مثل "وزيرة الصحة، اليوم السابع، ملابس، كورونا"، إلى تحذيرٍ منشورٍ عبر موقع اليوم السابع من "صفحات مجهولة على مواقع التواصل تستغل اسم مؤسسة "اليوم السابع" لنشر أخبار مزيفة ومفبركة حول توجيه المواطنين بعدم شراء الملابس من المحال التجارية لكونها سبباً فى انتقال فيروس كورونا من شخص إلى آخر". 

ولم يجد فريق تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس أثراً لهذا التصريح عبر الصفحة الرسميّة لوزارة الصحّة المصريّة أو عبر أي موقع إخباريّ مصريّ.

وزارة الصحّة تنفي

من جهة أخرى، نفت وزارة الصحة المصريّة لوكالة فرانس برس هذا الخبر بشكل قاطع.

وقال مصدر في الوزارة لصحافيي فرانس برس في القاهرة طالباً عدم الكشف عن اسمه "هذا الخبر غير صحيح على  الإطلاق".