هذه الصورة التي تظهر أردوغان ساجداً أمام بوتين مركّبة

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2023

يتناقل مستخدمون لموقع فيسبوك منذ العام 2016 صورة يدّعي ناشروها أنّها تظهر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وهو يسجد أمام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. لكنّ الصورة مركّبة من صورتين الأولى لبوتين خلال زيارة رسمية إلى صربيا عام 2014 والثانية لأردوغان خلال صلاته في أحد مساجد إندونيسيا عام 2015.

-بماذا نحقق-

نشر أحد الحسابات الشخصيّة في الثالث من شباط/فبراير عام 2018 صورة تظهر أردوغان وهو يسجد أمام بوتين الواقف على سجّادة حمراء. وجاء في النصّ المرافق "هكذا الخرفان في كلّ مكان عبيد". وقد نالت الصورة من هذا الحساب وحده أكثر من 75 ألف مشاركة منذ نشرها حتى تاريخ إعداد هذا التقرير.

وكتب فوق الصورة "إذا أردت أن تقهر أردوغان أنشر له هذه الصورة على أوسع نطاق وفي كل مرة حين يشاهدها سوف يشتعل من داخله ثم يبرد ويصمت ولن يرد الفعل لأنه جبان يخاف من سيده الصقر الروسي بوتين".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 16 أيّار / مايو 2019 عن موقع فيسبوك

بدأ انتشار الصورة بحسب ما وقع عليه فريق خدمة تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس في العام 2016، وقد جاء في النص المرافق "أردوغان يرضخ أخيرا ويعتذر لروسيا رسميا عن إسقاط مقاتلتها قرب الحدود السورية قبل 7 أشهر. ويأتي هذا الاعتذار في نفس اليوم الذي أعلن فيه تطبيع العلاقات مع إسرائيل!".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 16 أيّار / مايو 2019 عن موقع فيسبوك

-ما حقيقة صورة بوتين؟-

أرشد البحث عن الصورة عبر موقع TinEye إلى صورة أخرى يظهر فيها بوتين بالشكل نفسه لكن بدون أردوغان على مجموعة من المواقع الروسيّة والصربيّة.

وبعد ترجمة النصوص المرافقة لهذه الصورة يتّضح أنّها تعود لزيارته إلى صربيا للمشاركة في مراسم الذكرى السبعين لتحرير بلغراد من الاحتلال النازي في  16 تشرين الأول / أكتوبر 2014، حيث لقي استقبالاً حافلاً.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 16 أيّار / مايو 2019 عن موقع srbija

وفي هذا الفيديو يمكن مشاهدة اللقطة نفسها التي تظهر في الصورة عندما أحنى بوتين رأسه أمام فرقة الاستقبال العسكريّة.

-ما حقيقة صورة أردوغان؟-

من الواضح أن أحداً لا يظهر ساجداً في الصورة الأصليّة. فما مصدر الصورة التي أضيفت؟

بعد اقتطاع صورة الرجل الساجد، أرشد البحث عنها عبر موقع Yandex إلى صورة يظهر فيها الرئيس التركي خلال صلاةٍ في أحد المساجد.

وبعد إعادة البحث عن الصورة الجديدة عبر غوغل تبيّن أنّ مصدرها وكالة Getty وقد التقطت خلال صلاة جمعة شارك فيها الرئيس التركي في مسجد الإستقلال الكبير في جاكارتا بتاريخ 31 تموّز / يوليو 2015 خلال زيارة رسميّة لاندونيسيا دامت يومين.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 16 أيّار / مايو 2019 عن موقع غوغل

ويمكن مشاهدة صورة أخرى من المكان نفسه عبر موقع AFPforum.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 16 أيّار / مايو 2019 عن موقع AFPforum

-خلاصة-

الصورة التي تظهر أردوغان ساجداً لبوتين مزوّرة، فقد قُلب اتجاه صورة الرئيس التركي ساجداً خلال صلاته في أحد مساجد إندونيسيا عام 2015، وأضيفت إلى صورة للرئيس الروسي وهو يلقي تحية خلال استقبال رسميّ في صربيا عام 2014.