هذه الصورة لا تُظهر كهنة مسيحيين ينظّفون شارعاً تمهيداً لإقامة صلاة للمسلمين فيه في رمضان

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي، ولا سيّما في مصر، صورة قيل إنها تُظهر رجال دين مسيحيين ينظّفون شارعاً في مصر تحضيراً لصلوات الليل التي يقيمها مواطنوهم المسلمون في شهر رمضان. صحيح أن الأعياد والمناسبات الدينية في مصر تشهد مبادرات للتقريب الاجتماعي بين المسلمين والمسيحيين، لكن هذه الصورة المتداولة لا علاقة لها بحلول شهر رمضان، بل هي تُظهر حملة نظافة قبل عامين.

يظهر في الصورة عدد من الأشخاص من بينهم رجلا دين مسيحيان ينظّفون شارعاً. وجاء في التعليقات المرافقة لها على مواقع تويتر وفيسبوك وإنستغرام أنها تُظهر قساوسة وشباناً مسيحيين يُنظّفون الشارع حيث سيقيم المسلمون صلاة التراويح ليلاً.

صورة ملتقطة من الشاشة في 13 نيسان/أبريل 2021 من موقع فيسبوك

ظهر هذا المنشور قبل أيام على حلول شهر رمضان، الذي يشهد - على غرار مناسبات دينية أخرى - نشاطات أو مواقف هدفها التقريب الاجتماعي بين طوائف المصريين، منها توزيع وجبات إفطار وتبادل الزيارات في دور العبادة.

لكن الصورة المتداولة لا علاقة باستقبال شهر رمضان أو بتجهيز الشارع لصلاة الليل.

حقيقة الصورة

فقد أرشد التفتيش عن الصورة على محرّكات البحث أنها منشورة في العام 2019، وقيل حينها إنها تُظهر حملة نظافة في محافظة بني سويف شاركت فيها السلطات المحليّة ومساجد وكنائس.

صورة نشرها موقع "الحقّ والضلال" المصريّ عام 2019

وقبل أيام، نفى راعي كنيسة السيدة العذراء في بني سويف أن تكون هذه الصورة حديثة، مؤكداً أنها مصوّرة قبل عامين.

ونقلت عنه وسائل إعلام محليّة قوله: "شاركت مع القمص أثناسيوس فوزي أخي في الخدمة في الكنيسة وشباب المنطقة من المسلمين والأقباط في تنظيف الشارع ورفع المخالفات لتشجيع الجميع على المشاركة في مبادرة +بني سويف جميلة+" التي أُطلقت قبل عامين.