هذه الصورة لممرضين يحملون لافتة تستنجد بالمسيح مركّبة 

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-202

يتداول مستخدمون لموقع فيسبوك صورة يدّعي ناشروها أنّها تظهر عاملين في القطاع الصحّي يحملون لافتة تطلب من المسيح وقف انتشار فيروس كورونا المستجدّ. لكنّ الصورة في الحقيقة معدّلة والنسخة الأصلية منها تتضمّن رسالة باللغة الإيطاليّة تطلب من الناس البقاء في منازلهم لمساعدة الطواقم الطبيّة على احتواء الجائحة.

يظهر في الصورة أربعة أشخاص من العاملين في القطاع الصحّي، داخل ما يبدو أنّه غرفة في مستشفى، يحملون قماشة بيضاء كتب عليها باللغة الإنكليزيّة "يسوع أوقف الفيروس أنت قادر على كلّ شيء، شكراً"، في إشارة إلى فيروس كورونا المستجدّ الذي تسبّب بوفاة حوالى 225 ألف شخص منذ بداية تفشيّه في العالم قبل قرابة أربعة أشهر.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 30 نيسان/أبريل 2020 عن موقع فيسبوك

بدأت الصورة بالانتشار بهذا الشكل في أواخر شهر نيسان/ أبريل 2020، وجاء في النصّ المرافق لها "فيروس كورونا سينتهي قريباً باسم يسوع آمين... المسيح هو المخلّص"، وقد حظيت بمئات المشاركات في موقع فيسبوك (2,1).

صورة مركّبة 

تبدو الكتابة في الصورة غير متناسقة مع تجاعيد القماش الذي كتبت عليه، ما يثير الاشتباه في أن تكون قد خضعت للتعديل. 

أرشد التفتيش عن الصورة عبر محرّكات البحث إلى نسخة أقدم منها منشورة عبر مواقع إخباريّة إيطاليّة وانكليزيّة عدّة (3,2,1) وعبر صفحات إيطاليّة في مواقع التواصل الاجتماعي (2,1) خلال آذار/مارس 2020، أي قبل شهر على انتشارها في السياق الحالي، وكانت الكتابة الظاهرة على القميص مختلفة ولا تنطوي على أي مضمون ديني. 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 30 نيسان/أبريل 2020 عن موقع it.geosnews

فقد كتب على قطعة القماش البيضاء باللغة الإيطاليّة وبخطّ اليد ما ترجمته "ساعدونا وابقوا في منازلكم نحن لا نستطيع (البقاء في منازلنا)". 

مقارنة بين الصورة المعدّلة (يمين) والأصلية (يسار)

وقد جاء في المواقع الإخباريّة التي نشرت هذه الصورة، أنّها تظهر رسالة من الطاقم الطبيّ لحثّ الإيطاليين على البقاء في منازلهم والالتزام بالإجراءات الوقائيّة. 

وتعدّ إيطاليا من الدول الأكثر تضرراً من الوباء بعد الولايات المتحدة مع تسجيلها حوالى 28 ألف وفاة وفق حصيلة أعدّتها وكالة فرانس برس.