حرائق في وسط إفريقيا أكثر ضراوة من حرائق الأمازون؟

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2020

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي منشورات بلغات عدّة تزعم أن بلدان وسط إفريقيا تواجه حرائق مدمّرة أكثر من حرائق الأمازون،  داعمة هذا الادّعاء بصور ملتقطة من الأقمار الصناعية. لكن خبراء أوضحوا أن معظم هذه الحرائق هي في الواقع مفتعلة لحرق أراض زراعية قبل إعادة زرعها.

حذّر منشور باللغة العربية على فيسبوك في 29 آب/أغسطس من أن "غابات إفريقيا تحترق".

صورة ملتقطة من الشاشة في 10 أيلول/سبتمبر 2019 عن موقع فيسبوك

 

وأورد المنشور صور غابات مشتعلة وصورة جوية للجزء الأوسط من القارة الإفريقية تظهر عليها بقع باللون الأحمر، وعلّق عليها "صور أقمار صناعية تكشف عن حرائق مرعبة تجتاح غابات إفريقيا حيث وصل حجم الحرائق إلى خمسة أضعاف حرائق غابات الأمازون وسط تعتيم إعلامي وصمت دولي كبير".

وقبل ذلك، حذرت منشورات بالإنكليزية والفرنسية منذ 18 تموز/يوليو 2019 بأن حرائق وسط إفريقيا أخطر من حرائق الأمازون، فيما انقسم المعلقون بين من تحسر على الكارثة ومن شكّك في صحتها.

صورة ملتقطة من الشاشة في 10 أيلول/سبتمبر 2019 عن موقع فيسبوك
صورة ملتقطة من الشاشة في 10 أيلول/سبتمبر 2019 عن موقع فيسبوك

حرائق اعتيادية مفتعلة

دعا خبير وسط إفريقيا في مركز التعاون الدولي في الأبحاث الزراعية للتنمية (Cirad) غيوم ليكوييه في اتصال أجرته معه وكالة فرانس برس في 26 آب/أغسطس 2019، إلى توخي الحذر في تناول هذه المعلومات.

وأوضح الباحث أن الحرائق في وسط إفريقيا "لا تقارن بالأمازون" لأنها لا تشتعل في النظام البيئي نفسه. ففي الأمازون، تشتعل النيران في مناطق أزيلت منها الغابات أو في "غابات مطيرة"، في حين أن حرائق وسط إفريقيا تتتركّز بشكل أساسي في مناطق زراعية.

وقال معلقا على الصورة الجوية إن "مناطق الغابات المطيرة في وسط إفريقيا تقع في شمال جمهورية الكونغو الديموقراطية والغابون وجنوب الكاميرون، في حين أن مناطق النيران التي نراها على الخريطة ليست في هذه المنطقة، بل في أنغولا وزامبيا".

صورة ملتقطة من الشاشة في 10 أيلول/سبتمبر 2019 عن موقع firms.modaps.eosdis.nasa.gov

من جهته لفت سفير جمهورية الكونغو الديموقراطية لدى الأمم المتحدة توسي مبانو مبانو إلى أن أسباب الحرائق مختلفة. فاشتعال النيران في وسط إفريقيا "أمر شائع في هذه الفترة من السنة (...) وهو ناتج بشكل أساسي عن التقنيات الزراعية" في حين أنه "في الأمازون، تحترق الغابة بشكل أساسي بسبب الجفاف والتغيّر المناخي".

 
صورة ملتقطة من الشاشة في 10 أيلول/سبتمبر 2019 عن موقع صحيفة "لوموند"

وهذا ما أكدته وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" في 14 آب/أغسطس عند نشر خريطة مماثلة على فيسبوك، فكتبت أن "الكثير من هذه الحرائق قد تكون حرائق زراعية مفتعلة لإتلاف بقايا المحاصيل في المنطقة المعنية وإعداد التربة للموسم الزراعي التالي".

صورة ملتقطة من الشاشة في 10 أيلول/سبتمبر 2019 عن موقع فيسبوك

وحرق الأراضي وسيلة زراعية تقليدية شائعة في وسط إفريقيا عند نهاية موسم الجفاف ، تقضي بتجفيف النبات ثمّ حرقه بشكل مضبوط قبل إعادة زرع الأرض، على ما أوضح غيوم ليكوييه. 

وأكدت ناسا لاحقا أنه "بالرغم من أن إفريقيا تتصدر من حيث عدد الحرائق، فإن مواسم الحرائق تبقى مستقرّة نسبيا من سنة إلى أخرى".