هذه الصور لعماد جماعيّ ملتقطة في فنزويلا عام 2015 ولا علاقة لها بفيروس كورونا المستجدّ

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-202

يتداول مستخدمون لموقع فيسبوك صوراً يدّعي ناشروها أنّها تظهر عماداً جماعياً لستة آلاف فنزويلي بعد "صراع رهيب مع كورونا" المستجدّ. لكنّ الصور في الحقيقة تعود لعمادٍ جماعيّ أقامته كنيسة فنزويلية عام 2015 أي قبل أكثر من أربعة أعوام على ظهور الفيروس، بحسب ما أكّد مسؤول فيها لوكالة فرانس برس.
 

يظهر في الصور جمع من الناس يرتدون لباساً أبيض بعضهم يقف داخل مسبح وبعضهم الآخر يقف متفرّجاً في ما يوحي أنّ الصور تظهر عماداً جماعياً. 

وقد جاء في النصّ المرافق للصور "بعد صراع رهيب مع الكورونا ستة آلاف شخص قبلوا يسوع المسيح ربّاً وإلهاً في فنزويلا وتم تعميدهم… اليوم ننقل لكم خبراً رائعاً ماذا فعل فيروس كورونا في فنزويلا.. آلاف من غير المسيحيين والملحدين والجاحدين قبلوا المسيح ونالوا العماد المقدس الجماعي".

حظيت الصور بأكثر من 1900 مشاركة عبر هذه الصفحة فقط، إضافة إلى آلاف المشاركات عبر صفحات أخرى. 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 16 نيسان/أبريل 2020 عن موقع فيسبوك

وقد سجّلت فنزويلا حتى تاريخ 16 نيسان/أبريل 197 إصابة بفيروس كورونا المستجدّ وتسع وفيات، بحسب مؤشّر جامعة Johns Hopkins. 

لكنّ هذه الصور لا علاقة لها بالفيروس وهي ملتقطة قبل سنوات على ظهوره. 

عمادٌ جماعيّ عام 2015

أرشد التفتيش عن الصور عبر محرّك غوغل إلى الصور نفسها منشورة عام 2015 إلى جانب صور أخرى للمناسبة نفسها عبر صفحة في فيسبوك وقد جاء في التعليق المرافق لها "ستة آلاف شخص تعمّدوا في فنزويلا...سبّحوا الربّ".

وأرشد التفتيش عن الصور عبر موقع Yandex إلى مقطع فيديو، منشور عام 2015 أيضاً، عبر حساب كنيسة "ماران آثا" الفنزويلية على يوتيوب بعنوان  "أكثر من خمسة آلاف شخص تعمدوا اليوم في فنزويلا". 

ويبدو شعار الكنيسة مطابقاً للعلامة المائيّة على الصور في المنشور المتداول حديثاً.

مقارنة بين شعار الكنيسة على يوتيوب والشعار المستخدم على الصور المتداولة

الصور الأصليّة 

وبعد التفتيش في  منشورات صفحة كنيسة "Iglesia Maranatha Venezuela" عام 2015 على فيسبوك واستخدام كلمات مفتاح، أرشد البحث إلى الصور نفسها المتداولة على أنّها حديثة، ضمن ألبوم بعنوان: "اليوم عُمّد أكثر من خمسة آلاف شخص في فنزويلا. حقيقة تاريخية للكنيسة في فنزويلا والعالم!".

صورة 1

صورة 2

صورة 3

إثر ذلك تواصل صحافيو وكالة فرانس برس في فنزويلا مع الكنيسة، وقال مسؤول فيها "هذا العماد جرى قبل خمس سنوات".

وأضاف "لم تُجر رعيّتنا أي مراسم عماد منذ العام 2018".

وأثار وباء كوفيد 19 سيلاً من الأخبار الكاذبة ذات البعد الديني على مواقع التواصل الاجتماعي، تناول عدداً منها فريق فرانس برس في هذا التقرير.

تعديل بتاريخ 21/4/2020: إضافة مصدر من الكنيسة نفسها