هذه الفيديو يظهر رئيس الوزراء الماليزي يصلّي في مسجدٍ خلال زيارته الصين عام 2004

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-202

يتداول مستخدمون لموقع فيسبوك فيديو يدّعي ناشروه أنّه يظهر رئيس وزراء الصين وهو يصلّي في أحد المساجد "كي يحميهم الله من هذه الأزمة"، وذلك في ظلّ انتشار فيروس كورونا المستجدّ. لكنّ الفيديو يظهر في الحقيقة رئيس الوزراء الماليزي السابق عبد الله أحمد بدوي خلال أدائه صلاة الجمعة في أحد مساجد بكين خلال زيارة للصين عام 2004.

يبدو في الفيديو رجلٌ بلباسٍ رسميّ يدخل إلى مسجدٍ مع مجموعة من المرافقين، في ما يوحي بأنّه شخصيّة عامّة، ويؤدّي الصلاة. وينتهي الفيديو مع لقطات تُظهر مصلّين آخرين. ويظهر أعلى الفيديو شعار وكالة "أسوشيتد برس" الأميركية.

حظي المقطع بأكثر من ثلاثة آلاف مشاركة عبر هذه الصفحة فقط، إضافة إلى مئات المشاركات عبر صفحات أخرى منها باللغة الانكليزيّة. وقد جاء في النصّ المرافق له "أخیراً رئیس وزراء الصين يلجأ إلى  الله.. والصلاة في مسجد المسلمين في الصين كي يحميهم من هذه الأزمة..."

فيروس كورونا المستجدّ

بدأ انتشار الفيديو بحسب ما وقع عليه فريق تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس بتاريخ الرابع من شباط/فبراير 2020، وقد ربط ناشروه بين الزيارة المفترضة وانتشار فيروس كورونا المستجدّ في الصين. 

وقد بلغت حصيلة الفيروس حتى تاريخ إعداد هذا التقرير563 وفاة وأكثر من 28 ألف إصابة في الصين. ومعظم ضحايا الفيروس من قاطني مقاطعة هوباي وخصوصًا عاصمتها ووهان حيث ظهر في كانون الأول/ديسمبر 2019.

ويواصل المرض تفشّيه في هذا البلد وخارجه في حين فرضت بكين إجراءات غير مسبوقة لاحتوائه، شملت فرض حجر صحّي على أكثر من 50 مليون شخص في ووهان وطوق على مقاطعة هوبي. وأدت هذه التدابير المشددة إلى شلّ قطاعات بأسرها من الاقتصاد الوطني. وخارج الصين، أكدت قرابة 25 دولة وجود إصابات بالفيروس على أراضيها.

رئيس وزراء ماليزيا

بعد تقطيع الفيديو إلى مشاهد ثابتة، أرشد البحث عنها إلى أنّ من يظهر في الصورة هو رئيس الوزراء الماليزيّ السابق عبد الله أحمد بدوي خلال الصلاة في أحد مساجد بكين خلال زيارته الصين، في أيّار/مايو من العام 2004.

نشر المقطع الأصليّ على الموقع الرسمي لأرشيف وكالة "أسوشيتد برس" بتاريخ 28 أيّار/مايو 2004، وجاء في النصّ المرافق له "في اليوم الثاني لزيارته إلى الصين… زار رئيس الوزراء الماليزي عبدالله أحمد بدوي مسجد نانشيابو في بكين وشارك في صلاة الجمعة".

كما نشر الفيديو  نفسه على الحساب الرسميّ لأرشيف الوكالة على موقع يوتيوب عام 2015. 

وقد نشرت وكالة فرانس برس صورة لصلاة بدوي في المسجد الصينيّ، وجاء في النصّ المرافق لها "رئيس الوزراء الماليزي عبد الله أحمد بدوي مع الوزير محي الدين ياسين، ينضمون إلى أئمة مسجد نانشيابو في بكين يوم 28 أيار/ مايو 2004 لأداء صلاة الجمعة.."

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 6 شباط / فبراير 2020 عن موقع AfpForum

سبق أن انتشر فيديو قديم للرئيس الصيني وهو يزور مسجداً، واستخدم في سياق مضلّل على أنّه "يطلب من المسلمين التضرع إلى الله لرفع البلاء عنهم"، وقد نشر فريق تقصّي صحّة الأخبار في فرانس برس تقريراً عنه.